هنري كاسبارجاك لـحقائق أون لاين: أثق في دعم الجمهور التونسي.. وهاجسي غياب النسق عند بعض اللاعبين (فيديو)

11 جانفي 2017
9

متابعة: جلال الفرجاني

في حدود الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم أقلعت الطائرة الخاصة التي وفرتها الجامعة التونسية لكرة القدم للبعثة في اتجاه مدينة فرانس فيل الغابونية التي ستكون حاضنة لإقامة التونسية في افتتاح "الكان"..

الوفد التونسي الرسمي ضم 42 عنصرا بالإضافة إلى 15 ممثلا عن الإعلام المحلي فيما ينتظر وصول عناصرنا الوطنية إلى مقر الإقامة بعد نحو ساعة تقريبا باعتبار أن الرحلة ستتواصل لمدة ست ساعات..

"حقائق أون لاين" كانت بين الحضور في توديع النخبة الوطنية واستغلت الفرصة للحديث إلى الناخب الوطني هنري كاسبارجاك حول مدى جاهزية النسور للمحفل القاري فاسهل حديثه إلينا بالتعبير عن ثقته في دعم ومؤازرة الجماهير التونسية لزملاء أمين البلبولي مع انطلاق "الكان"..

وأضاف أن "مستر" هنري أن الرهان سيكون كبيرا في النهائيات -خصوصا مع المجموعة الحديدية التي تضم السنغال والجزائر وزيمبابوي- وهو ما يتطلب دعم ومؤازرة الجماهير للاعبين من أجل مزيد تحفيزهم للظهور بوجه مشرف في الغابون..

وعن سؤال حول مدى جاهزية المنتخب أكد كاسبارجاك أنه لا يمكن الحديث عن جاهزية بنسبة 100% معقبا بالقول إنه سعى إلى اختيار أفضل العناصر بقدر الإمكان وذلك عند تحديد قائمة 23 لاعبا التي أرسلت إلى الكاف يوم 4 جانفي الجاري..

الفني البولوني اعتبر أن الهاجس الوحيد الذي يشغله هو غياب النسق عند بعض اللاعبين جراء نقص المباريات مع أنديتهم بالإضافة إلى أن التحضيرات غاب عنها بعض الركائز كما حدث مع أيمن عبد النور وأيمن بن عمر وأخيرا وهبي الخزري الذي تعرض إلى إصابة في اللقاء الودي الأخير أمام منتخب الفراعنة..

كاسبارجاك شدد على أنه حاول خلال التحضيرات أن ينهض بمستوى بعض اللاعبين من الناحية البدنية لكن مع ذلك حالت بعض الضرورات دون الاستعانة بخدمات عديد الأسماء متمنيا في السياق ذاته أن يستعيد كل اللاعبين مع انطلاق المغامرة القارية..

وتابع الفني البولوني حديث ليؤكد أن التحضيرات ساعدت كثيرا المنتخب خاصة من الناحية البدنية معللا قوله بمجريات المباراة الودية أمام المنتخب المصري التي سيطر زملاء المساكني على كامل مجرياتها دون أن يتأثر اللاعبون إلى غاية نهاية المواجهة..

على الصعيد الفني بدا الناخب الوطني مرتاحا للأداء الذي سجل في الود الختامي مشيرا إلى أن مواجهة مصر أكدت أن المنتخب في نسق تصاعدي وهو ما يستوجب التأكيد مع انطلاق كأس الأمم الإفريقية على حد قوله..

وعن أسلوب اللعب الذي سيتم اعتماده في "الكان" وهو الذي شهد منعرجا واضحا في آخر وديتين (أمام أوغندا ومصر) قياسا بالمقابلات الرسمية والودية الماضية أكد كاسبارجاك أن كل شيء يظل واردا سواء بالعودة إلى الرسم القديم القائم على اعتماد ثلاثة لاعبين في محور الدفاع أو تثبيت نفس الاختيارات الأخيرة..

وعقّب "العجوز البولوني" بالقول ليشير إلى أن الرسومات التكتيكية ليست قوالب جاهزة توظف في كل الظروف معتبرا أن جاهزية اللاعبين واستعداداتهم الفنية والبدنية هي التي ستكون المقياس الأول لاختيار الرسم والتشكيلة..

وختم هنري حديثه بالإشارة إلى أن استعادة المدافع الدولي التونسي المحترف بفالنسيا الاسباني أيمن عبد النور ستكون فاصلة بنسبة كبيرة في تحديد خياراته للأسلوب الذي سيتبعه النسور بعد أربعة أيام خلال مواجهة أسود التيرنغا الافتياحية في النهائيات القارية..