فائض بـ 200 ألف طن في انتاج القوارص لسنة 2016: تونس تتجه نحو أسواق جديدة للتصدير

02 جانفي 2017
2
بقلم : يسري اللواتي

قال رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بنابل عماد الغانمي، إن صابة القوارص لسنة 2016 ستبلغ حوالي 600 ألف طن في حين أن الاسواق التونسية لاتستوعب سوى 400 ألف طن.

وتحدث الباي في تصريح لـحقائق أون لاين اليوم الاثنين 2 ديسمبر 2017، عن مشاكل في تسويق المنتجات الفائضة والتي تجاوزت الـ 200 ألف طن.

وشدد في السياق ذاته على أن تونس لا تصدر سوى 25 ألف طن لبعض الاسواق التقليدية.

وكشف رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بنابل، عن سعي تونس لتصدير فائض الانتاج الى السوق الجزائرية بحوالي 4000 طن، الى جانب تزويد السوق الروسية بـ 2000 ألف طنا.

وأكد  أن وزارة الفلاحة ستقوم بحملات لترويج فائض الانتاج بالاسواق التونسية.

وأقدم عدد من فلاحي القوارص ببني خلاد ومنزل بوزلفة من ولاية نابل، ديسمبر الماضي، على غلق الطريق بين منزل بوزلفة وبني خلاد وعلى مستوى مدخل زاوية الجديدي و القاء كميات هامة من القوارص على الطرقات وذلك احتجاجا على ما اعتبروه ” عدم اكتراث السلط المركزية بالصعوبات التي يواجهونها في ترويج منتوجهم وتردي اسعار البيع.

الكلمات المفاتيح: 

  • نابل، انتاج قوارص، تصدير، تونس، روسيا، الجزائر