تضم شقا من النداء والمشروع والوطني الحر: ملامح الجبهة السياسية الجديدة

11 يناير 2017 - الساعة 16 و 25 دقيقة
3
بقلم : حقائق أون لاين

من المنتظر أن تعقد يوم غد الخميس كلّ من حركة مشروع تونس، حزب الاتحاد الوطني الحر، حركة نداء تونس (مجموعة الإنقاذ والإصلاح)، حزب الثوابت، الحزب الاشتراكي، وحزب العمل الوطني، إلى جانب ثلة من الشخصيات الوطنية من بينها محافظ البنك المركزي السابق مصطفى كمال النابلي، وبعض النواب المستقيلين من أحزابهم، ندوة صحفية لللإعلان عن الجبهة السياسية التي تسعى الأطراف المذكورة إلى تكوينها وشرعت في التفاوض حولها منذ أشهر.

هذا وقد علمت حقائق أون لاين من مصدر مطلع على سير المفاوضات أنه تمّ الانتهاء يوم الجمعة الفارط من تحرير الوثيقة التي سيتمّ على أساسها الإعلان عن الجبهة السياسية.

وأفاد مصدرنا أن الوثيقة تتضمن توجه هذه الجبهة وطبيعتها وبرنامجا اقتصاديا موحدا لمختلف الأطراف المشاركة فيها.

كما تتضمن الوثيقة أعضاء مجلس أمناء الجبهة والمنسق العام لها.

وفي سياق متّصل، قالت الناطقة الرسمية باسم الاتحاد الوطني الحر سميرة الشواشي، في تصريح لحقائق أون لاين اليوم الاربعاء، إنه سيتمّ غدا عرض الوثيقة على مجلس الأمناء ومناقشة جميع النقاط التي تتضمنها للاتفاق عليها والإعلان عنها خلال الندوة الصحفية.

وبيّنت الشواشي أنه سيتمّ الإعلان غدا عن أسماء أعضاء مجلس الأمناء والمنسق العام والهياكل التي ستتحدث باسم الجبهة السياسية وتموقعها في الساحة السياسية، رافضة الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

الكلمات المفاتيح: 

  • حركة مشروع تونس، حركة نداء تونس، حزب الاتحاد الوطني الحر، مصطفى كمال النابلي

أهم الأخبار