تحديد هوية منفذ عملية دهس جنود اسرائيليين

09 جانفي 2017
11

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن "كل المؤشرات" تقول إن الرجل الذي قتل أربعة جنود في القدس من مؤيدي تنظيم داعش الارهابي.

وكان فلسطيني قد دهس بشاحنة مجموعة من جنود الجيش الاحتلال الإسرائيلي، خلف 4 قتلى و17 جريحا، ثم قُتل لاحقا بالرصاص.

ووافق مجلس الاحتلال الأمني المصغر، في اجتماع طارئ، على اعتقال المتعاطفين مع تنظيم داعش دون محاكمة.

وقد تم الكشف عن هوية منفذ عملية الدهس ويدعى فادي قنبر، 28 عاما، هو من منطقة جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة، القريبة من موقع الهجوم.

من جانبه قال قائد شرطة الكيان الصهيوني "روني الشيخ" للصحفيين إن قائد الشاحنة من سكان المناطق العربية في القدس الشرقية، وانه يحمل رخصة سياقة اسرائيلية.

هذا ووصفت حركة حماس "عملية" القدس بأنها "بطولية" وتأتي كرد فعل طبيعي على "جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين ".

وقال حازم قاسم الناطق باسم حماس في تصريح صحفي "العمليات الفدائية المتواصلة في الضفة الغربية والقدس تثبت أن إنتفاضة القدس ليست حدثا عابرا، وإنما هي قرار الشعب الفلسطيني بالثورة حتى النهاية للحصول على حريته والانعتاق من الاحتلال".

المصدر: بي بي سي