اعترافاته كشفت عن تورط أطراف جديدة: الإرهابي معز الفزاني يفصح عن دوره في تنظيم "داعش"

10 يناير 2017 - الساعة 14 و 08 دقيقة
3
بقلم : بسام حمدي

أصدر قضاة التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب 4 بطاقات إيداع بالسجن في حق الإرهابي الخطير معز الفزاني وبطاقة إيداع بالسجن ضد زوجته بعد تسلمهما مؤخرا من السلطات السودانية.

وقال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي لحقائق أون لاين، اليوم الثلاثاء، إنه قد تم فتح تحقيق ضد معز الفزاني في قضية مستقلة وصدرت فيه بطاقات ايداع بالسجن.

وأفاد السليطي بأن الإرهابي معز الفزاني قد كشف خلال التحقيق معه عن سيرته الذاتية وأين كان فارا خارج تونس واعترف بالأعمال الإرهابية التي كان يقوم بها.

كما اعترف الإرهابي معز الفزاني بأنه كان الشخص رقم واحد والمسؤول الأول عن تسفير الشباب التونسي الى مناطق النزاع في سوريا والعراق.

وبين الارهابي معز الفزاني أنه كان ضمن تنظيم "داعش" الإرهابي يستقطب التونسيين ويقوم بتدريبهم على استعمال الأسلحة  في ليبيا ثم يقوم بتسفيرهم نحو سوريا والعراق.

وبحسب السليطي، كشف الإرهابي معز الفزاني في اعترافاته عن معطيات جديدة لم تكن معلومة لدى القضاء التونسي ولدى الجهات الأمنية التونسية.

ومن شأن هذه المعطيات تعزيز قدرات الوحدات الأمنية في مكافحة الإرهاب وفي التصدي لمخططات تنفيذ عمليات إرهابية في تونس.

وكشفت التحريات مع العنصر الإرهابي الخطير معز الفزاني عن تورط أطراف جديدة في العمليات الإرهابية وفي التخطيط لاستهداف مؤسسات الدولة.

 

 

 

 

 

الكلمات المفاتيح: 

  • معز الفزاني، الإرهابي، اعترافات، تسفير الشباب،